أخر تحديث : الإثنين 6 نوفمبر 2017 - 10:20 مساءً

فيديو مؤثر جداً: صرخة امرأة تكابد عناء رعاية أبنائها العشرة.. بين مطرقة الجوع وسندان الفقر

بتاريخ 6 نوفمبر, 2017 - بقلم admin

4

عندما يمتزج الفقر والفاقة بالمعاناة والمأساة.. بيت عبارة عن حجرة واحدة توجد تحت الارض ( مراب )، تفتقر إلى أبسط مقومات الحياة الكريمة، هناك في حي الرويسي التابع ترابياً لبلدية أزغنغان، أسرة مكونة من 11 أفراد : أم مسكينة مغلوبة على أمرها، وعشر من ابنائها منهم طفل رضيع كما يوجد بينهم فتاتان وولد يعانون من مرض السكري وهم لازالو اطفالا صغار ، . يكابدون البؤس والجوع، بكل دقائق النهار وساعاتها الكئيبة، كأنما الشقاء يأتي حزمةً متكاملةً، يقتل كل الأحلام، ويطفئ وميض البقاء، ويقطع كل خيط لآمال جديدة.

الام المسكينة، واسمها “نعيمة ابكري”، تشتغل كعاملة باحدى الضيعات الفلاحية ببوعرك ، وهي تصارع الفقر مع أبنائها الصغار ، لا مفر ولا مخرج ينسيهم ولو للحظة الفقر الملتف بحياتهم، كل ما يحيط بهم يذكرهم ببؤسهم: جدران وأثاث حجرتهم، ثيابهم الرثة وفراشهم المهترئ… الفقر والمرض تلاقوا في هذا البيت ليكونوا مآسي لهذه الأسرة التي ملت من الجوع والأمل الضائع.

أسئلة تنخر جدران حجرتهم، ووجوههم البائسة، أين عليهم التوجه والسؤال؟ أين يجدون الحلول؟ أسئلة كثيرة لا نملك لها أجوبة في “منبرنا ……………”، ولعل جمعيات المجتمع المدني والمحسنين أجدر بالإجابة عليها…

جهة بريس //











تعليقات القراء
عدد التعليقات 0
visitors today visitors total