أخر تحديث : الثلاثاء 5 ديسمبر 2017 - 10:11 مساءً

مرور عام على وفاة حفيد المجاهد الشريف محمد امزيان وقبره في خبر كان…

بتاريخ 5 ديسمبر, 2017 - بقلم admin

resized_P1280493

     مر عام وثلاثة أشهر منذ وفاة  المسمى قيد حياته الشريف صالح حفيد المجاهد الكبير الشريف محمد امزيان ، حيث شيعت جنازته في جو رهيب حضرها وفد رسمي مكون من رئيس المجلس العلمي بالناظور و الكاتب العام لعمالة الإقليم و مدير ديوان السيد العامل و رئيس بلدية ازغنغان و قائد سرية الدرك الملكي بازغنغان و قائد الملحقة الإدارية الأولى و ممثل الدائرة الأمنية بذات المدينة و مجموعة من الشخصيات السياسية و المدنية بالإضافة لأفراد عائلة المرحوم يتقدمهم أخوه الحاج محمد أمزيان و أبناء مدينة ازغنغان و ضواحيها .

       إلا أنه لحد كتابة هذه السطور لم يتم بناء قبره ولا وضع إسم صاحب القبر ، وذلك من أجل حمايته من عوامل المناخ ، إضافة إلى أن مكان دفنه معرض لإنجراف أمطار الخير  ، علما ان كل القبور المتواجدة بالضريح تمم بناؤها فيما مضى ، ومن هنا نتساءل ألا يستحق هذا الشخص المتوفى ان يتم بناء قبره وتسميته بإسمه ؟ أين بلدية أزغنغان من كل هذا ألا تستطيع توفير بعض حبات الاجور وكيسا من الاسمنت وحفنة من الرمل ؟ اين دور لجنة تكافؤ الفرص من هذا ؟ اين جمعيات المجتمع المدني ؟أهكذا نكرم من كرس نفسه لكي لا ينسى تاريخ  الشريف محمد امزيان ؟

    لهذا أناشد كل المسؤولين لإعطاء أوامرهم كل من مكانه بتكريم الحاج الشريف صالح بتكريمه وهو بين يدي خالقه لبناء قبره .

 

 

جهة بريس : حسين زريوح 

 













تعليقات القراء
عدد التعليقات 0
visitors today visitors total